تربة الكومبوست

النبات يحتاج دائمًا إلى غذاء يحتوي على العناصر الغذائية اللازمة له، من بين هذه المواد الغذائية النيروجين والفوسفور والبوتاسيوم والكالسيوم والكبريت، وغيره من المواد الضرورية والتي تساعد النبات في نموه بشكل طبيعي.

بالطبع إذا نقصت هذه العناصر قد يؤدي ذلك إلى موت النبات أو وقف نموه، لكن لا تقلق يمكننا اليوم أن نتعرف على طريقة ممتازة يتمكن من خلالها النبات الحصول على تلك العناصر المهمة لنموه وإثماره وهي ما تعرف باسم تربة الكمبوست.

في هذا المقال سنتعرف بالتفصيل ماهو الكمبوست وطريقة عمل تربة الكومبوست بالخطوات.

ما هو السماد العضوي؟

الكمبوست عبارة عن مادة عضوية متحللة يتم إنتاجها عندما تقوم البكتيريا الموجودة في التربة بتهشيم القمامة القابلة للتحلل الحيوي، مما ينتج عنه منتج غني بالمعادن يعد تعديلاً مثاليًا للحديقة أو المناظر الطبيعية.

كما أنها تزيد من امكانية احتفاظها بالماء، وترشد من استهلاك المياه، ويمكن إضافته إلى التربة في أي وقت من السنة دون خوف من حرق النباتات أو تلويث المياه.

طريقة عمل تربة الكومبوست

المكونات

تربة الكومبوست
  • قطع الفاكهة
  • قطع الخضروات
  • قشر البيض
  • القصاصات نباتية
  • أوراق جافة
  • بقايا الكرتون وأوراق الجرائد والأوراق عمومًا.
  • وأوراق الأشجار الجافة 
  • قشور البصل
  • قشور البطاطس.
  • الخضروات الورقية.
  • الخبز.
  • نشارة الخشب من الخشب غير المعالج.

بعض المواد التي يجب تجنبها

هناك بعض المواد التي يجب تجنبها أثناء إعدادك تربة الكومبوست حيث يمكنها جذب الحيوانات والآفات إلى تربتك.

تجنب هذه العناصر للحصول على سماد ناجح:

  • أي شيء يحتوي على اللحوم أو الزيت أو الدهون أو الشحوم.
  • نشارة الخشب أو رقائق الخشب المعالج بالضغط
  • براز الكلاب أو القطط.
  • تجنب منتجات الألبان.

اقرأ أيضًا:

حلول بسيطة لكنها فعالة لتحسين قنوات تصريف المياه في حديقة منزلك

خطوات عمل تربة الكومبوست العضوي

الخطوة 1: للحصول على أفضل النتائج اخلط العناصر الخضراء الرطبة مع العناصر الجافة والبنية.

تشتمل المواد البنية على مواد نباتية مجففة والأوراق المتساقطة وفروع الشجر الممزق أو الكرتون أو الجريدة. ونشارة الخشب، والتي تضيف الكربون.

تشمل المواد الخضراءمخلفات المطبخ والقهوة، والسماد الحيواني (تجنب براز الكلاب أو القطط)، النباتات والأعشاب الطازجة، التي تضيف النيتروجين.

الخطوة 2: تتمثل هذه الخطوة في رش الماء على الخليط السابق حتى يصبح رطبًا ولكن احذر لا تضيف الكثير من الماء حتى لا يغرق الخليط و يتعفن بدلًا من السماد.

ويجب مراقبة درجة حرارة الخليط باستخدام مقياس حرارة حتى نتأكد من أن المواد تتحلل بشكل جيد وطبيعي، أو يمكنك بكل بساطة أن تتحسس جزء من الخليط بيدك إذا شعرت بالدفء فهذا جيد.

الخطوة 3: يجب خلال تكوّن تربة الكومبوست تزويدها بالأكسجين والتهوية بإنتظام عن طريق تقليبه باستخدام شوكة الحديقة مثلًا.

يمكنك القيام بذلك مرة في الأسبوع تقريبًا، ويجب تقطيع المواد الخام إلى أحجام صغيرة فيساعد ذلك على سرعة نضج السماد.

الخطوة 4: عندما يصبح السماد العضوي جافًا وبنيًا ومتفتتًا، بعد حوالي شهرين إلى ثلاثة أشهر في هذه الحالة يكون قد نضج تمامًا ويكون جاهزًا للاستخدام في الحديقة.

يمكنك بكل سهولة إضافة السماد العضوي إلى أصيص أزهارك في بداية كل موسم زراعة.

بكل تأكيد يختلف كل شخص في طريقة رعايته وإهتمامه بالنبات الخاص به، لذلك عليك أن تقرر طريقة التسميد التي تناسب نمط حياتك.

بغض النظر عن الطريقة الذي تختارها لتغذية نباتك، فإن السماد العضوي سهل للغاية وصديق للبيئة. بالإضافة إلى أنه اهتمام حقيقي بجودة التراب في حديقتك.

مع مكونات بسيطة متوفرة في مطبخك وبعض الصبر، سيكون لديك أجمل حديقة.

هاجر سويفي

كاتبة محتوى ومترجمة، وطالبة في كلية التجارة قسم اللغة الإنجليزية.