الدكتور ثابت عبد المنعم

بالنظر إلى شعار جامعة أسيوط العريقة نجده يتكون من درع على شكل لوحة قمتها لأعلى وبها قرص الشمس الذي يشع الضوء منه ليسطع على اسم جامعة أسيوط، وتلك الإشعاعات متمثلة على هيئة يدًا تعطى الخير والحياة.

جامعة أسيوط
جامعة أسيوط ـ مصدر الصورة: ويكيبيديا

من الجدير بالذكر أن جامعة أسيوط غنية بالمواهب النابغة والمميزة من الطلاب بمختلف الكليات، وتحقق ذلك نتيجة اهتمام الجامعة بدعم الطلاب النابغين وبالإضافة إلى دور إدارة الجامعة الفعال في مساندة الأنشطة الطلابية المختلفة.

حالفنا الحظ واستطعنا عقد حوارًا صحفيًا مع الدكتور ثابت عبد المنعم إبراهيم مدير مركز البحوث والدراسات البيئية بجامعة أسيوط والذي حدثنا عن دور الجامعة للتوعية بالمشكلات البيئية وضرورة التفكير بجدية لإيجاد حلول فعالة وسريعة لتلك المشاكل، مؤكدا أن هذه المسؤولية من أهم أولويات الجامعة والتي اتخذت بالفعل بعض الإجراءات بشأنها.

الدكتور ثابت عبد المنعم إبراهيم
الدكتور ثابت عبد المنعم إبراهيم؛ مدير مركز البحوث والدراسات البيئية بجامعة أسيوط

كانت هذه الأسئلة التي طرحناها وإجابات د. ثابت مشكورًا.

ما هي أهم أهداف مركز الدراسات والبحوث البيئية التابع لجامعة أسيوط؟

هناك الكثير من المبادرات والخطط التي يقوم بها المركز مثل: 

  • عقد الندوات والمؤتمرات التى تساهم فى حل مشكلات البيئة وتنميتها.
  • تنفيذ بعض المشروعات التجريبية فى مجالات حماية البيئة.
  • تنظيم الدورات التدريبية فى مجالات الحفاظ على البيئة.
  • تبادل الخبرات والمعلومات مع وزارة الدولة البيئية، وكذلك المراكز المهتمة بشئون البيئة محلياً وعالمياً.
  • ربط كل ما يقوم به المركز من دراسات وبحوث تطبيقية بخطط الدولة من خلال استثمار طاقة وأنشطة المركز للمجتمع.
  • إجراء البحوث المتعلقة بالدراسات البيئية في المجالات المختلفة بهدف تنمية موارد البيئة وترشيد استغلالها وحماية البيئة من صور التلوث المختلفة للوصول لبيئة وحياة أفضل.

ما هي أهم المشاريع البحثية التي قامت بها جامعة أسيوط المتعلقة بشئون البيئة وتقليل خطر التلوث؟

بمبادرة من مصنع أسمنت أسيوط (سیمیكس) إلى جامعة أسیوط فقد طلبت إدارة المصنع أن يقوم فريق من أساتذة جامعة أسيوط بدراسة إمكانية الاستفادة من مخلفات المصنع ولعل من أهمهم مخلف By-pass وهو مخلف ناعم وجاف جدًا یسهل تطايره بتأثیر الریاح، ویؤدى إلى تلوث شديد للبيئة، كما يعتبر من أكبر المخلفات التى تتراكم من صناعة الأسمنت حيث تصل كمية هذا المخلف من مصنع أسمنت أسيوط إلى ما یقرب من 150 طن یومیًا.

وكانت النتيجة إيجابية من قبل جامعة أسيوط، حيث قام فريق بحثي من قسم الأراضي والمياه بكلية الزراعة – جامعة أسيوط بإجراء دراسات بحثية على هذا المخلف بهدف إعادة تدويره أو استخدامه فى علاج بعض مشاكل الأراضي الرملیة الصحراوية مثل: انخفاض الخصوبة وضعف القدرة على حفظ الماء. وكذلك علاج مشكلة تلوث المياه والأراضي الزراعية بالعناصر الثقيلة مثل: الرصاص والنيكل والكادميوم.

كما اقترح الفريق البحثى إمكانية استخدام هذا المخلف بعد معاملته بحامض الكبریتیك المركز كبديل الجبس الزراعى فى علاج مشاكل الأراضى الصودية.

ما هو دور جامعة أسيوط في المبادرة الرئاسية “صنايعية مصر”؟

جامعة أسيوط تعترف بمسئوليتها في تأهيل وتدريب الشباب سواء الطلاب أو الخريجين في مختلف المجالات والكليات ومساعدتهم في تحسين مهاراتهم وتأهيلهم بشكل مناسب لسوق العمل وكيفية خلق فرص لأنفسهم عن طريق مشاريعهم الخاصة والصغيرة للحد من مشكلة البطالة بين الشباب.

انطلقت فعاليات المبادرة “صناعية مصر”، بجامعة أسيوط، تحت رعاية اللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط، والدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط، والدكتورة مها كامل نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور محمد حمام زين العابدين، عميد كلية الزراعة بجامعة أسيوط، ورميح عبد الحسيب، رئيس جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، والعديد من القيادات التنفيذية.

ومن ضمن الخطط المستقبلية إنشاء مؤتمر يتم فيه تقديم فرص التدريب المقترح تقديمها للشباب وذلك فى شتى المجالات الصناعية والزراعية والحرفية والأعمال اليدوية.

ما هي أهم إنجازات الجامعة بالنسبة لمبادرة “صنايعية مصر”؟

من أبرز الفعاليات التي قامت بها جامعة أسيوط للمساهمة في المبادرة الرئاسية “صنايعية مصر” هي عقد تدريب صيفي لشباب المبادرة في المجال الزراعي حول إنتاج الشتلات المثمرة وزراعة الأسطح والصوب الزراعية وتجميل الحدائق.

حيث أعلنت جامعة أسيوط عن نجاح شباب صنايعية مصر في استنبات 5 آلاف شتلة مانجو وتزيين الحرم الجامعي والمجتمع المدني.

كما ذكرنا سابقا، تعتبر أهم المجالات التي ركزت عليها “مبادرة صنايعية مصر” هي الزراعة والتي حققت فيها بعض الانجازات الرائعة، وساعدت كثيرًا من الخريجين وكذلك الطلاب على كيفية استغلال وقت فراغهم في جعل الزراعة من أجل البيئة عملا وثقافة عليهم اتباعها للحد من بعض مشاكل بيئتهم ومجتمعهم المحيط بهم، كاستغلال الأسطح وتجميل الجامعة وبعض مناطق المحافظة.

عند النظر بطريقة أعمق قد نجد أن نشر ثقافة الزراعة من أجل البيئة من شأنها أن تساعد بشكل كبير وفعّال في حل بعض الأزمات المتعلقة بمشكلة تغير المناخ الذي يهدد بقاء البشرية، حيث أن المجهودات التي يقوم بها شباب مصر اليوم في هذا المجال تحت رعاية الجامعة تصبّ في الحراك الشبابي العالمي الحالي وهو أمر يدعو إلى الافتخار ويبعث الأمل في النفوس.

ما هي أبرز التدريبات التي تشارك بها جامعة أسيوط لدعم مبادرة “صنايعية مصر”؟

هناك العديد من الدورات التدريبية التي تشارك بها الجامعة وبعض المؤسسات الداعمة لتدريب الراغبين في بعض التخصصات، من أبرز الدورات التدريبية الخاصة بكلية الزراعة:

  • دورة انشاء المناحل وتربية النحل وإنتاج العسل.
  • التطبيق الآمن والفعال للمبيدات الزراعية.
  • إنشاء مشاتل، لإنتاج شتلات نباتات الزينة.
  • تصميم وتنسيق الحدائق.
  • تخطيط وتركيب وتشغيل وصيانة شبكات الري الحديث.
  • إنتاج وتسمين الأغنام والماعز.
  • المشروعات اللبنية الصغيرة.

من أبرز الدورات التدريبية الخاصة بكلية الفنون الجميلة:

  • الرسم على الزجاج المسطح.
  • الزجاج المعشق.
  • برنامج تدريبي على النحت والصب قوالب مستديمة ومستهلكة.

من أبرز الدورات التدريبية الخاصة بكلية الطب البيطري، لمن لديهم الرغبة في ريادة الأعمال:

  • ابدأ مشروعك، مزرعة سمكية صغيرة.
  • فني استزراع سمكي.
  • المشروعات الصغيرة للدواجن.

الدورات التدريبية المقترحة من المجمع التعليمي التكنولوجي المتكامل بأسيوط:

  • تخطيط وتنفيذ التركيبات الكهربائية.
  • التصنيع باستخدام الأدوات والعدد اليدوية.
  • تحليل وضبط أنظمة التحكم.

هناك بعض المنح التدريبية المقترحة من الإدارة العامة للمشروعات البيئية والمحافظة مثل:

  • زراعة الأسطح والصوب الزراعية.
  • استنبات الشتلات المثمرة.
  • تنسيق الحدائق.

ما هي أهم أهداف مبادرة “أسيوط بلا أمية” وما دور جامعة أسيوط لدعم المبادرة؟

بالنظر إلى مجهودات جامعة أسيوط لدعم مبادرة “أسيوط بلا أمية”، فنجد أنه تم تغير بعض اللوائح الخاصة ببعض الكليات النظرية بجامعة أسيوط مثل كلية الآداب والتربية، حيث تنص اللائحة بعدم السماح للطالب الذي يدرس في إحدى هذه الكليات النظرية بالتخرج إلا بعد القيام بتعليم 8 أميين كحد أدنى، وتم الموافقة على هذه اللائحة من قبل المجلس الأعلى للجامعات. فإن القضاء على الأمية تعتبر خطوة أساسية ومهمة للسير نحو رفع الوعي اتجاه البيئة والمشكلات المتعلقة بها.

وأخيرا أود أن أشكر الدكتور ثابت عبد المنعم رئيس مركز البحوث والدراسات البيئية، على استضافته الكريمة لنا، ونشكره أيضا على مجهوداته الكبيرة لمحاولة تعزيز ونشر الوعي تجاه البيئة والمجتمع، وخاصة بين فئة الشباب والطلاب اعترافا منه أنهم هما الورثة الحقيقيون لهذه القضية.

هاجر سويفي

كاتبة محتوى ومترجمة، وطالبة في كلية التجارة قسم اللغة الإنجليزية.