أزمة تغير المناخ

كل ما تحتاج أن تعرفه عن تغير المناخ، أسبابه وآثاره المدمّرة

بالطبع أصبح النظر في قضية تغير المناخ أمر لا مفر منه وإيجاد حلول وقرارات حاسمة في المستقبل القريب سواء منا كأفراد أو كحكومات أمر غاية في الأهمية، فلا أعتقد أنك ستستطيع أن تتحمل ارتفاع درجات الحرارة المتزايدة عامًا بعد عام، خاصة بعد أن صرحت اللجنة الحكومية الدولية للتغير المناخي احتمالية ارتفاع حرارة الأرض من 1.4 إلى 5.8 درجات مئوية (أي من 3 إلى 8 درجات بمقياس فهرنهايت).

إن تغير المناخ وارتفاع درجة الحرارة يجلب لنا عواقب قد لا ندركها الآن، لا تهدد بقاءنا فقد كبشر بل تأثر أيضًا على بقاء النباتات والحيوانات. ومن أخطر آثار تغير المناخ هو ذوبان الكتلة الجليدية في القطبين، والذي يؤدي بدوره إلى ارتفاع مستوى سطح البحر مما يسبّب إلى حدوث فيضانات وتهديد البيئات الساحلية بالكامل، وتعرض الدول الجزرية الصغيرة لخطر الإختفاء.

ومن عواقب تغير المناخ أيضًا ظهور بعض الكوارث المناخية العنيفة مثل الجفاف، والحرائق، والفيضانات، موت الحيوانات والنباتات، ويحذر العلماء بأنه إذا لم نفعل شيئا كأنظمة حكومية وأفراد على حد سواء فإن هذه الظاهرة سوف تكون السبب في خلق نوع جديد من اللاجئين البشر وهم لاجئـو المنـاخ.

تتناول هذه المقالة مفهوم التغير المناخي والتغيير داخل مجموعة من الميزات والعمليات الطبيعية المتكاملة المعروفة باسم نظام الأرض. وكذلك الآليات الرئيسية التي تسببت في تغير المناخ عبر تاريخ الأرض.

ما المقصود بتغير المناخ وما مدى تأثيره علينا

تغير المناخ

السبب الرئيسي وراء تغير المناخ هو تغير درجة حرارة الأرض بشكل دوري من حين لآخر، والذي يكون ناتجًا عن التفاعلات بين الغلاف الجوي وعوامل جيولوجية وكيميائية وبيولوجية وجغرافية أخرى داخل نظام الأرض، 

الجو سائل ديناميكي يتحرك باستمرار. تتأثر خواصه الفيزيائية من قبل مجموعة متنوعة من العوامل، بما في ذلك الإشعاع الشمسي، والموقع الجغرافي للقارات، وموقع واتجاه جبل النطاقات في الغلاف الجوي، والنباتات التي تنمو على سطح الأرض. كل هذه العوامل تتغير عبر الزمن وتسبب ظاهرة تغير المناخ.

بالطبع إنه أمر طبيعي أن يتعرض المناخ للتغير عبر الزمن الجيولوجي، مع وجود تقلبات كبيرة وملحوظة في درجات الحرارة، إلا أن خلال الفترة الحالية تتزايد درجات الحرارة بشكل مرعب أكثر من أي وقت مضى.

ولا يشتمل تغير المناخ على ارتفاع درجات الحرارة فقط، بل يشمل أيضًا الظواهر المناخية الشديدة، وارتفاع مستويات سطح البحر، وتغيير أعداد الأحياء البرية والمائية، ومجموعة من التأثيرات الأخرى.

الدمار الذي يسببه تغير المناخ للبشرية هو ما يجعله قضية ملحة لحقوق الإنسان، حيث شهدت المجتمعات من الدائرة القطبية الشمالية إلى اليونان واليابان وباكستان والولايات المتحدة الأمريكية موجات حارة مدمرة.

بالإضافة إلى حرائق الغابات التي أسفرت عن مقتل مئات الأشخاص والحيوانات، وللتعرف أكثر على تأثير حرائق الغابات وما يجب فعله لنوقف تلك الجريمة، أقترح عليك قراءة هذا المقال حرائق الغابات‬‎ تُنذر بالسوء إن لم نتوقف عن أَذِيَّة هذا الكوكب!

أبرز الأسباب المؤدية إلى تغير المناخ وليد الإنسان دور كبير فيها

تمكن العلماء من استبعاد الأحداث الطبيعية كأسباب لتغير المناخ، مثل النشاط البركاني أو التغيرات في النشاط الشمسي أو المصادر الطبيعية لثاني أكسيد الكربون. ومع ذلك، قد يكون لها تأثير صغير، على رأس المساهمات البشرية.

ذكرت الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ في أحدث تقرير لها  أن النشاط البشري مرجح للغاية ليكون السبب الرئيسي لتغير المناخ، إليك أبرز الأسباب التي قد تؤدي إلى ظاهرة تغير المناخ العالمي.

1- الغازات الدفيئة

يتفق معظم علماء المناخ على أن السبب الرئيسي للاحتباس الحراري الحالي في الأرض هو زيادة الغازات الدفيئة، عندما تسخن هذه الغازات التي يضيفها البشر إلى حرارة الغلاف الجوي للأرض، يطلق عليها “تأثير الاحتباس الحراري”. تترك الغازات تمر عبر الضوء، ولكن بعد ذلك تمنع الكثير من الحرارة التي تشع من السطح من العودة إلى الفضاء. كلما زادت الغازات الدفيئة في الغلاف الجوي، زاد التأثير الضار والمزيد من الاحترار.

تنبعث معظم الغازات الدفيئة من احتراق الوقود الأحفوري الناتج من عوادم السيارات وفي إنتاج الكهرباء والمصانع، وبخاصة ثاني أكسيد الكربون الذي يعد السبب الرئيسي للاحتباس الحراري، بالإضافة إلى الميثان المنبعث من مدافن النفايات والزراعة، وأكسيد النيتروز المنبعث من الأسمدة والغازات المستخدمة في عمليات التبريد والعمليات الصناعية.

وقد شكلت الأمم المتحدة فريقاً دولياً يعنى بتغيّر المناخ؛ بهدف دراسة التغيرات المناخية، وتأثيراتها، وكتابة التقارير التي تلخص نتائجه. يعد بخار الماء، وثاني أكسيد الكربون (CO2) من أبرز الغازات الدفيئة.

على الرغم من الجهود العالمية المبذولة للتصدي لتغير المناخ، بما في ذلك اتفاقية باريس المناخية المهمة لعام 2015، فإن انبعاثات ثاني أكسيد الكربون من الوقود الأحفوري تستمر في الإرتفاع، حيث بلغت مستويات قياسية في عام 2018.

2- دور النشاط البشري

لخصت الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ، وهي مجموعة مؤلفة من 1300 خبير علمي مستقل من دول في جميع أنحاء العالم تحت رعاية الأمم المتحدة، إلى أن هناك أكثر من 95% من احتمال أن الأنشطة البشرية على مدى السنوات الخمسين الماضية بالإضافة إلى الأنشطة الصناعية التي تعتمد عليها حضارتنا الحديثة قد رفعت مستويات ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي من 280 جزءًا في المليون إلى 400 جزءًا في المليون خلال المائة والخمسين عامًا الماضية. وصرحت اللجنة أيضًا إلى أن هناك احتمالية أن الغازات الدفيئة التي ينتجها الإنسان مثل ثاني أكسيد الكربون والميثان وأكسيد النيتروز تسببت في الكثير من الزيادة الملحوظة في درجات حرارة الأرض على مدار الخمسين عامًا الماضية.

3- الإشعاع الشمسي

الشمس هي المصدر الأساسي للطاقة التي تحرك نظامنا المناخي، من المعقول أن نفترض أن التغييرات في إنتاج الطاقة الشمسية ستؤدي إلى تغير المناخ، تظهر الدراسات أن تقلبات الطاقة الشمسية لعبت دوراً في التغيرات المناخية السابقة. على سبيل المثال، يعتقد أن انخفاض النشاط الشمسي إلى جانب زيادة النشاط البركاني ساعد في إطلاق العصر الجليدي الصغير بين عامي 1650 و 1850 تقريبًا، عندما تم تبريد غرينلاند من عام 1410 إلى عام 1720 وتزايدت الأنهار الجليدية في جبال الألب.

4- اجتثاث أراضي الغابات

الغابات هي بالوعات الكربون الطبيعية، حيث تقوم باستيعاب CO 2 من خلال عملية التمثيل الضوئي وإعادة الأوكسجين في الغلاف الجوي، فبالطبع عندما يتم قطع الأشجار، يطلق الكربون المخزن في الأشجار في الجو، مما يزيد من إرتفاع الحرارة. وتعتبر غابات الأمازون المطيرة كبيرة وتعلب دورا بارزًا في القيام بذلك، لكن يتم قطع العديد من الغابات المطيرة لصنع الخشب وزيت النخيل، ولتمهيد وإنشاء بعض المشاريع الربحية وتمهيد الطرق، ومناجم النفط، والسدود.

5-  تربية المواشي

 استهلاك لحوم الأبقار يساهم بشدة في زيادة الغازات الدفيئة. لأنها تقوم بإطلاق غاز الميثان الذي يعتبر من أهم الغازات الدفيئة المسببة للاحتباس الحراري، عليك أن تتخيل أن هناك ما يقرب من 1.5 مليارمن قطعان الأبقار التي يتم تربيتها في مزارع حول العالم لتلبية حاجة الإنسان المتزايدة على اللحوم تطلق كل هذا الغاز في الغلاف الجوي، لذلك من المتوقع زيادة كبيرة في الاحتباس الحراري على مدار السنوات القادمة.

6- الزيادة السكانية وارتفاع الاستهلاك المفرط

بالطبع كلما زاد عدد السكان كلما زاد احتياجهم للموارد الطبيعية وارتفاع الطلب على المواد المصنعة، والذي يؤدي بدوره إلى زيادة انبعاثات الغازات الدفيئة من خلال عمليات الإنتاج المتزايدة لسد احتياجات السكان.

اقرأ أيضًا:

كيف يمكن أن يؤثر تغير المناخ على كوكبنا إن لم نفعل شئ لإيقافه؟

ليس بالأمر الكارثي تعرض مناخ كوكبنا للتغير فهذا أمر طبيعي والأرض لديها العديد من المناخات المدارية وعصور الجليد على مدى مليارات السنين التي كانت موجودة، فلماذا الآن أصبح تغير المناخ قضية يجب الوقوف أمامها والتفكير فيها وإيجاد حلول حازمة وسريعة ؟

 ذلك لأن السجلات تشير إلى أن درجات الحرارة العالمية ترتفع بسرعة أكبر على مدار 150 عامًا الماضية ويعتبر النشاط البشري هو المسبب الأكبر في حدوث ذلك.

يمكن أن يؤثر تغير المناخ على كوكبنا بعدة طرق منها:

  • إرتفاع درجات الحرارة بشكل ملحوظ.
  • المزيد من الأمطار.
  • تغيير الفصول.
  • تقلص الجليد البحري.
  • ارتفاع مستويات البحر.
  • إنقراض الحيوانات وخاصة الحيوانات الجليدية بسبب إختفاء يذوب بيئتها الطبيعية الجليدية في درجات الحرارة الدافئة.
  • تعرض المجتمعات الزراعية للضرر، ولا سيما في البلدان النامية، حيث درجات حرارة أعلى ، وتزايد المطر والفيضانات والجفاف.

رد فعل الحكومات على التغير المناخي

أنطونيو غوتيريس
الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس يلقي كلمة خلال افتتاح مؤتمر تغير المناخ COP24 للأمم المتحدة 2018 في بولندا في 3 ديسمبر 2018. مصدر الصورة: رويترز.

تقوم بعض الأمم والهيئات وبعض الأفراد بإنجاز أعمال كرد فعل للاحترار العالمي. وتأتي ردود الفعل هذه محاولة التخفيف من المسببات أو محاولة التأقلم مع تغير البيئة العالمية.

بروتوكول كيوتو

بحلول عام 1995، بدأت البلدان مفاوضات من أجل تعزيز الاستجابة العالمية لتغير المناخ، وبعد ذلك بعامين، أعتمد بروتوكول كيوتو. حيث يلزم بروتوكول كيوتو الأطراف من البلدان المتقدمة بأهداف تعمل على خفض الانبعاثات. وبدأت فترة الالتزام الأولى للبروتوكول في عام 2008 وانتهت في عام 2012.

وبدأت فترة الالتزام الثانية في 1 يناير 2013 وستنتهي في عام 2020. ويوجد الآن 197 طرفا في الاتفاقية و 192 طرفا فى هذه الإتفاقية.

في يناير 2005 أعلن الاتحاد الأوروبي عن مشروع الاتحاد الأوروبي لتجارة الانبعاثات، حيث تتضامن الشركات بالاشتراك مع الحكومات للحد من الانبعاثات.
أعلنت أستراليا في 2008 خطة الحد من تلوث الكربون. كما أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما عن خطة اقتصادية لتجارة الانبعاثات عالميا.
في عام 2007 أصدر الفريق الحكومي الدولي، هناك ممارسات رئيسية وتقنيات في مجالات متعددة مثل مجالات النقل الصناعة الزراعة وإمداد الطاقة ينبغي أن تنفذ لتقليل الانبعاثات العالمية.
كما تشمل الإجراءات المقترحة من قبل الحكومات بناء السدود وتغييرات في الرعاية الصحية والتدخل لحماية الأنواع المهددة بالانقراض.

اتفاق باريس

حيث وصل عدد الأطراف المشاركة في المؤتمر ال21 في باريس عام 2015 إلى اتفاقية تاريخية لمكافحة تغير المناخ، وتعزيز الاستجابة العالمية لخطر تغير المناخ عن طريق تقليل درجات الحرارة العالمية إلى أقل من درجتين مئويتين فوق مستويات ما قبل الثورة الصناعية.

 مؤتمر القمة المعني بالمناخ 2019

في سبتمبر 2019 الجاري، عقد الأمين العام أنطونيو غوتيريش قمة المناخ لتوحيد قادة العالم من الحكومات والقطاع الخاص والمجتمع المدني من أجل وزيادة وتسريع العمل وأخذ قرارات حازمة وفعالة بشأن هذه القضية المشتركة الأطراف وهي التغير المناخي. وقدّم قادة العالم تقارير عما هم عازمون على الالتزام به من مسؤوليات وما الذي يعتزمون فعله عندما يجتمعون في عام 2020 في مؤتمر الأمم المتحدة بشأن المناخ حيث من الممكن تجديد الالتزامات وزيادتها.

ما ميّز قمّة المناخ هذا العام هو الظهورالقوي والجريء لناشطة البيئة السويدية غريتا تونبرغ التي ألقت خطابا مؤثرا تناقلته جميع الصحف والمنصات الإعلامية الإلكترونية، حيث وجهّت فيه اتهامات  لزعماء دول العالم لما قالت إنه طموحهم محدود وغير كافي في اتخاذ إجراءات جديّة وحاسمة  يهدد مستقبل الأجيال القادمة.

وقد تزامن هذا الحدث مع أسبوع صاخب من الاحتجاجات والمظاهرات التي قام بها ملايين من الشباب اليافع في أكثرمن 160 دولة في أنحاء العالم من أجل المناخ فيما يسمى بمظاهرات FridaysForFuture التي أطلقت شرارتها الأولى غريتا تونبرغ.

ما يمكن فعله على المستوى الفردي للحد من مشكلة تغير المناخ

بالطبع فإن الاتفاقيات والقمم المعنية بمشكلة تغير المناخ خطوة سليمة وجيدة، ولكن هل سننتظر حتى يتصرف السياسيون على أمل أن يتخذوا القرارات الصحيحة قبل فوات الأوان؟ من المؤكد أن الانتظار ليس حلاً أبدًا. يشعر الكثير من الناس أن مشكلة التغير المناخي كبيرة للغاية بحيث لا يمكن لهم أن يحدثوا تغييرا أو يخففوا من آثاره. ولكن هذا غير صحيح تمامًا.

في هذا المقال يمكنك اكتشاف بعض النصائح والإرشادات التي قد تتمكن من خلالها من المساهمة ولو بالقليل في التخفيف من تأثير كارثة التغير المناخي إليك 20 طريقة سهلة وبسيطة لتعيش حياة أكثر استدامة وتكافح الاحتباس الحراري

تسبب النشاط البشري في سلسلة واسعة من المشكلات البيئية التي تهدد بقاء الإنسانية والقدرة المستمرة لكل من النظم الطبيعية والبشرية على الازدهار. إن حل المشكلات البيئية الخطيرة المتمثلة في الاحترار العالمي وندرة المياه والتلوث وفقدان التنوع البيولوجي ربما تكون أكبر التحديات في القرن الحادي والعشرين. فالسؤال الذي يفرض نفسه هنا، هل سنستجيب لنداء الاستغاثة الذي يطلقه كوكب الأرض ونحاول تبني أسلوب عيش يحترم البيئة أم أننا سنقف نشاهد الدمار يحاصرنا دون أن يحركنا ساكن؟

المصادر:
What is climate change
Effects of global warming

كاتبة محتوى ومترجمة، وطالبة في كلية التجارة قسم اللغة الإنجليزية.

اترك تعليقاً

كيف يمكنني استخدام ...
كيف يمكنني استخدام مترجم المستندات؟